أهلا وسهلا

﴿وَكَمۡ أَرۡسَلۡنَا مِن نَّبِىٍّ۬ فِى ٱلۡأَوَّلِينَ(سورة الزخرف: 6)

هذه باقة من "قصص الأنبياء الأولين" نقدمها للقارئ العربي في موقع أسميناه "أضواء على سِيَر الأنبياء". وهدفنا حصول الزائر العربي على البركات التي حصل عليها كثير من الناس على مر السنين. لقد كانت هذه السِّيَر للكثيرين ملاذًا في الضيق، ونورًا في الظلام، وهديًا في الضلال، وأملًا في اليأس، ومثالًا يُحتذى به في غياب القادة الحكماء، والمعلمين الفهماء.